سلتك فارغة

شراء

الكمية: 0

المجموع: 0,00

0

مذبح السلام، روما، القرن الأول ق۔م

مذبح السلام، روما، القرن الأول ق۔م

كان مذبح السلام، الذي بني في عهد أوغسطس، واحد من أهم الأعمال الفنية الرومانية القديمة۔

التاريخ

ملصقات

مذبح السلام, في عهد أوغسطس, Augustus, باكس, مذبح, اتفاق السلام, روما, Római Birodalom, كامبوس مارتيوس, بناء, هيكل, هندسة معمارية, دين, نقش, رخام, إفريز, هسبانيا, الغال, مجلس الشيوخ, موكب احتفالي, علم الأساطير, آلهة, فن, العصور القديمة, تاريخ

الإضافات المتعلقة

مشاهد

مبنى المذبح

  • المسيرة الإحتفالية لتقديس المذبح )الجدار الشمالي( - يظهر في هذا الجزء من الموكب المحتفل بالسلام الذي أقامه الإمبراطور 46 شخصية من الليكتور و الكهنة و الشيوخ الأعضاء في العائلة الإمبراطورية من بينهم لوسيوس قيصير )حفيد أوغسطس(، جوليا كيساريس )ابنة أوغسطس(، أوكتافيا مينور )أخت أغسطس( و إيولوس أنطونيوس )ابن زوج أوكتافيا(۔
  • الزينة المنحوتة - يوجد على الجزء السفلي من السطح الخارجي للجدار كروم و أوراق الأقنثا و الأزهار و الطيور۔ و يبرز من بين هذه الأشياء بجعة الإله أبولو المفضلة لدى أوغسطس۔ يظهر هذا التمثيل الهندسي المتناظر وحدة الطبيعة و تناغمها۔
  • خطوط ميندر
  • لوحة لوبيرسال - يشير هذا المشهد إلى اللحظة التي يجد فيها الراعي فاوستولوس كل من رومولوس و ريموس اللذان تربيا من قبل الذئبة الأم۔ إله الحرب مارس يحرس مصير أبنائه۔ يعود اسم اللوحة إلى كهف الذئبة الأم )كهف لوبيرسال أو كهف لوبيرساليا(۔
  • المدخل الرئيسي
  • لوحة اينيس - تقول إحدى التصورات أن الشخصية الرئيسية تمثل البطل الذي قدم الأضاحي للآلهة المسؤولة عن حماية المنزل، و الذي قاد الهاربين من طروادة إلى إيطاليا۔ يدعم هذا بوصف فيرجيل و الذي ينص على أن اينيس ضحى بـ 30 خنزير و خنزيرة بمناسبة الوصول۔ افتراض آخر يحدد الشخصية بإمبراطور روما الثاني الأسطوري نوما بامبيلوس۔ الطبيعة الهادئة للحاكم و وجود المبنى ذو البوابة المغلقة الشبيه بكنيسة لانوس يمكن أن يبرر هذا الإفتراض۔
  • أوغسطس - كان أول إمبراطور لروما۔ حكم بين سنتي 27 و 14 ق۔م۔ مؤسس سلام روما العام، باكس رومانا۔
  • منشأة - مساحة قاعدته المستطيلة تساوي 11.62 م × 10.62 م۔ ارتفاعه 4.6 م۔ يتألف من قسمين: المذبح الموجود فوق المنصة ذات الأدراج و الحائط المحيط به۔
  • المسيرة الإحتفالية لتقديس المذبح )الجدار الجنوبي( - موكب يحتفل بالسلام المنشأ من قبل الإمبراطور و يظهر فيه عدد من القساوسة و المرافقين إلى جانب الإمبراطور أوغسطس و ماركوس فيبسانيوس أغريبا )القائد العسكري لأوغسطس و صديقه المخلص و صهره(، و ليفيا دروسيلا أوغسطا )زوجة أوغسطس(، و طبريا أوغسطس قيصر )ابن أوغسطس المتبنى و وريثه(، وجوليا أنطونيا مينور ) ابنة عم أوغسطس الأصغر(، و نيرو كلوديوس دروسوس )ابن زوجة أوغسطس(، و جوليا أنطونيا مايور )ابنة عم أوغسطس الأكبر( و جنايوس دوميتيوس كالفيوس )جنرال أوغسطس) أيضاً۔
  • لوحة تيلوس - يظهر شكل الإمرأة الجالسة آلهة على الأرجح۔ يتم تعريفها بآلهة الأرض تيلوس مارتيل بسبب بيئتها الممثلة للخصوبة و الرخاء۔ يمثل الشخص الواقع على يمينها و الذي يظهر راكباً لبجعة رياح اليابسة بينما يمثل الشخص الواقع على يسارها و الذي يظهر راكباً لأفعى بحرية الرياح البحرية۔ بذلك تظهر الأشكال الثلاثة تمثل الأرض و الماء و الهواء۔ يقول آخرون أن المرأة الواقفة في الوسط تمثل شخصية إيطاليا أو روما۔ توجد آراء تقول أن الشخصية تمثل آلهة الحب )فينوس( و آلهة السلام )باكس(۔ يدعم هذا التصور الهدف الرئيسي لإنشاء المذبح۔
  • لوحة روما - الشخصية المحورية هي الأنثى الجالسة فوق تل من أسلحة العدو المهزوم، و التي بموقفها هذا تجبر المعارضين على السلام۔ الفكرة الأكثر قبولاً هي أن هذه الإمرأة المحاربة تجسد روما بشخصيتها )المدينة و الإمبراطورية(۔
  • المدخل

مذبح السلام

سمي المذبح نسبة إلى السلام الذي خلقه الإمبراطور الروماني الأول بين عامي 13 و 9 ق۔م۔ تم تكليف بنائه من قبل مجلس الشيوخ في القرن الـ 13 ق۔م و انتهت عملية البناء في القرن الـ 9 ق۔م۔ بني النصب تكريماً لعودة أوغسطس من حملاته العسكرية في إسبانيا و بلاد الغال۔ تم تكريس المذبح لباكس و هي آلهة السلام، و كان واقعاً في الحرم الجامعي و الذي لا يعتبر بعيداً عن طريق فلامينيا۔

صنعت هذه التحفة الفنية من رخام الكارارا و نصبت على منصة و أحيطت بسور۔
يوجد على السطح الداخلي و الخارجي للجدار نقوش جدارية ناعمة الصنع۔ لم تكن هناك مداخل على السطح الخارجي الشمالي و الجنوبي للجدار، بل احتوت على صور بورتريه تمثل موكب الأضاحي إضافة إلى أوغسطس و أعضاء العائلة المالكة۔ توجد بجانب البوابات مشاهد أسطورية۔ يمكننا أيضاً اكتشاف شخصيات مهمة مرتبطة بمدينة روما في اللوحات الرئيسية الأربعة۔ القسم السفلي من الجزء الخارجي من الجدار مزين بزخارف نباتية، و هي تشكل تناسقاً و انتظاماً يرمز إلى انسجام الطبيعة۔

الجزء الداخلي من الجدار مزين بنقوش جماجم الثيران و الأكاليل المزينة بالفاكهة۔ بعد سقوط الإمبراطورية الرومانية تضرر المذبح و دفن برواسب نهر التيبر۔ تم العثور على شظايا المذبح بعد 1000 سنة في القرن الـ 16 خلال بناء قصر۔
تحطمت النقوش البارزة و تم العثور على القطع في أجزاء مختلفة من العالم۔ خلال قرون العصر الحديث تم العثور على المزيد و المزيد من التفاصيل۔ و في عام 1938 م تم حفر البناء ضمن إطار مشروع واسع النطاق، و قاموا بتجميع القطع الأصلية و استعادوا بناء الصرح۔
في أيامنا هذه يقع هذا العمل العظيم بالقرب من ضريح أوغسطس و ليس في مكانه الأصلي۔

داخل المذبح

  • متراس - يظهر السور القديم التأثير الهليني۔ يحتوي على عناصر للزينة مثل الأسود ذات أجنحة و أشكال حلزونية )خط منحني بشكل حلزون(۔
  • حائط مزين - الجزء العلوي من السطح الداخلي للجدار المحيط بالمذبح مزين بأكاليل الفاكهة إضافة إلى جماجم الثيران التي ترمز إلى القرابين۔ توجد فوق الأكاليل أواني الأضاحي۔ يمثل الجزء السفلي من الجدار الداخلي الأسوار الخشبية الرومانية التقليدية۔
  • عذارى فستال - كانت كاهنات فيستا اللواتي حمين النار المقدسة۔ عاشت هذه الكاهنات في معبد فيستا في المنتدى الروماني۔ كانت فسيتا آلهة العائلة و موقد العائلة و البيت; نظيرتها في الميثولوجيا اليونانية هي هيشيا۔
  • جمجمة ثور
  • العمود الكورنثي
  • إكليل

نظرة علوية

  • منصة ذات أدراج
  • المذبح
  • حائط - المذبح عال و محاط بجدار من دون سقف و يقع داخل حديقة بنائية۔ يوجد في الجدار بوابتان يمكن رؤية المذبح من خلالهما۔

الرسوم المتحركة

  • الزينة المنحوتة - يوجد على الجزء السفلي من السطح الخارجي للجدار كروم و أوراق الأقنثا و الأزهار و الطيور۔ و يبرز من بين هذه الأشياء بجعة الإله أبولو المفضلة لدى أوغسطس۔ يظهر هذا التمثيل الهندسي المتناظر وحدة الطبيعة و تناغمها۔
  • خطوط ميندر
  • المدخل الرئيسي
  • أوغسطس - كان أول إمبراطور لروما۔ حكم بين سنتي 27 و 14 ق۔م۔ مؤسس سلام روما العام، باكس رومانا۔
  • منصة ذات أدراج
  • المذبح

الرواية

مذبح السلام

سمي المذبح نسبة إلى السلام الذي خلقه الإمبراطور الروماني الأول بين عامي 13 و 9 ق۔م۔ تم تكليف بنائه من قبل مجلس الشيوخ في القرن الـ 13 ق۔م و انتهت عملية البناء في القرن الـ 9 ق۔م۔ بني النصب تكريماً لعودة أوغسطس من حملاته العسكرية في إسبانيا و بلاد الغال۔ تم تكريس المذبح لباكس و هي آلهة السلام، و كان واقعاً في الحرم الجامعي و الذي لا يعتبر بعيداً عن طريق فلامينيا۔

صنعت هذه التحفة الفنية من رخام الكارارا و نصبت على منصة و أحيطت بسور۔
يوجد على السطح الداخلي و الخارجي للجدار نقوش جدارية ناعمة الصنع۔ لم تكن هناك مداخل على السطح الخارجي الشمالي و الجنوبي للجدار، بل احتوت على صور بورتريه تمثل موكب الأضاحي إضافة إلى أوغسطس و أعضاء العائلة المالكة۔ توجد بجانب البوابات مشاهد أسطورية۔ يمكننا أيضاً اكتشاف شخصيات مهمة مرتبطة بمدينة روما في اللوحات الرئيسية الأربعة۔ القسم السفلي من الجزء الخارجي من الجدار مزين بزخارف نباتية، و هي تشكل تناسقاً و انتظاماً يرمز إلى انسجام الطبيعة۔ الجزء الداخلي من الجدار مزين بنقوش جماجم الثيران و الأكاليل المزينة بالفاكهة۔

بعد سقوط الإمبراطورية الرومانية تضرر المذبح و دفن برواسب نهر التيبر۔ تم العثور على شظايا المذبح بعد 1000 سنة في القرن الـ 16 خلال بناء قصر۔

تحطمت النقوش البارزة و تم العثور على القطع في أجزاء مختلفة من العالم۔ خلال قرون العصر الحديث تم العثور على المزيد و المزيد من التفاصيل۔ و في عام 1938 م تم حفر البناء ضمن إطار مشروع واسع النطاق، و قاموا بتجميع القطع الأصلية و استعادوا بناء الصرح۔
في أيامنا هذه يقع هذا العمل العظيم بالقرب من ضريح أوغسطس و ليس في مكانه الأصلي۔

الإضافات المتعلقة

السيناتور الروماني و زوجته في القرون القديمة

كان أعضاء مجلس الشيوخ الروماني الذين كانوا يحتلون أعلى الطبقات الإجتماعية يرتدون ما يدعى بالشملة و التي كانت حوافها أرجوانية۔

بناء الكولوسوم، روما، القرن الأول

لقد تم بناء أشهر مسرح في روما القديمة و الذي يتسامى حتى في آثارة في القرن الأول۔

قوس تيتوس، روما، القرن الأول

أمر القيصر الروماني ببناء قوس النصر عند مدخل منطقة الفوروم رومانوم لتكون ذكرى إنتصار حملته ضد اليهود۔

سيرك ماكسيموس، روما

أصبحت الحلبة الكبيرة في روما القديمة مشهورة بالدرجة الأولى بسبب سباقات العربات التي جرت فيها۔

مسرح بومبي، روما، القرن الأول ق۔م

كان المسرح الذي تم بناؤه من قبل رجل الدولة الروماني أول المسارح الحجرية الدائمة "للمدينة الخالدة"۔

مقاطعات و مستوطنات روما القديمة

تمثل الرسوم المتحركة تاريخ الحضارة الرومانية القديمة عبر العصور۔

حمامات كاراكالا، روما، القرن الـ 3

بني مجمع الحمامات الرائع للقيصر الروماني في القرن الثالث للميلاد۔

البانتيون، روما، القرن الـ 2

بنيت ˝كنيسة جميع الآلهة˝ بكافة مظاهرها الجميلة في عهد الإمبراطور هادريانوس۔

معركة أكتيوم 31 ق۔م۔

حقق أوكتافيان انتصاراً حاسماً على ماركوس أنتونيوس في المعركة التي جرت على شواطئ هيلاس۔

عجائب الدنيا القديمة

في أيامنا هذه لا يمكن مشاهدة سوى أهرامات الجيزة من عجائب الدنيا القديمة۔

Added to your cart.