سلتك فارغة

شراء

الكمية: 0

المجموع: 0,00

0

معركة تيرموبيلاي، عام 480 قبل الميلاد

معركة تيرموبيلاي، عام 480 قبل الميلاد

أصبحت المعركة التي وقعت في زمن الحروب الفارسية-اليونانية مشهورة من خلال التضحيات البطولية لجنود الملك ليونيداس من سبارطا۔

التاريخ

ملصقات

الإمبراطورية الفارسية, أسبرطة, خشايار الأول, ليونيداس, الفرس, يوناني, القتال, حالة حرب, أنوبيا, دولة مدينة, معركة, العصور القديمة, ثيرموبيلاي, الهوبليت, تشكيلات سلامية, جندي, الحروب اليونانية الفارسية, حرب, تاريخ, القرن ال5 ق۔م, هلس

الإضافات المتعلقة

مشاهد

مضيق تيرموبيلاي

  • معسكر فارسي
  • الخالدون
  • الأسطول الفارسي
  • مضيق تيرموبيلاي
  • ممر أنوبيا
  • الفوكسيين
  • السبارطيون، الحلفاء اليونانيون
  • ش

أحداث المعركة

  • معسكر فارسي
  • الخالدون
  • الأسطول الفارسي
  • السبارطيون
  • الحلفاء اليونانيون
  • مضيق تيرموبيلاي
  • ممر أنوبيا
  • الفوكسيين
  • أفيالتيس
  • الفوكسيون، السبارطيون، الحلفاء اليونانيون
  • السبارطيون، الحلفاء اليونانيون
  • الفوكسيون، الحلفاء اليونانيون
  • ش

الرواية

المرحلة الأولى

لقد وصل جزء من جيش خاشيارشا الأول عن طريق البحر، أما الجزء الآخر فقد وصل عن طريق البر الى الخليج۔ إستعد الفرس للمعركة بصورة بطيئة، آملين أن اليونانيين سيتخلون عن مواقعهم بمجرد رؤيتهم للقوة التي تتفوق عليهم بحوالي 20 ضعفاً۔ إحتل الجيش الذي يقوده الملك السبارطي ليونبدياس مكانا في المضيق الصفير الكائن بجانب مضيق تيرموبيلاي، وقام بتقوية الجدران الصخرية۔ وبذلك فقد توجب على الجنود أن يحموا فقط مكانا ضيقا يتناسب مع تعدادهم وقدراتهم العسكرية۔ أمر ليونيدياس الفوكسيين بحماية ممر أنوبيا الذي يخترق الجبال۔

المرحلة الثانية

بدأ الجيش الفارسي بمهاجمة جدار الحماية اليوناني۔ وفي الموجة الأولى فقد شن الجنود الفرس القادمون من منطقة كيش و منطقة ميدي هجوماً مفاجئاً ووفقاً للأساطير فإن رماة الأسهم ˝أحرقوا الشمس بأسهمهم˝، ولكنهم لم يتمكنوا من كسر مقاومة اليونانيين، وإنسحبوا بعد تكبدهم خسائر فادحة۔

المرحلة الثالثة

أرسل خاشايار الأول في الموجة الهجومية التالية وحدة طليعية من الخالدين ضد اليونانيين۔ ولكنهم لم يتمكنوا بدورهم من الإنتصار على اليونانيين، لأن المقاتلون المزودون بالحراب تمكنوا من القتال بصورة أكثر نجاحا في المكان الضيق۔ وبسبب الخسائر الجسيمة الجديدة فقد أدرك الملك الفارسي أن الإستمرار في الحملة العسكرية ضد اليونان قد أصبحت في خطر بسبب تشتت جيشه۔

المرحلة الرابعة

ومع ذلك فقد زار أحد اليونانيين المحليين وبدعى أفيالتيس الملك خاشايار وكشف له عن مكان ذلك الممر الذي كان بالإمكان منه مهاجمة الجنود اليونانيين الذين يحمون المضيق من الخلف۔ وعندما رأى الفوكسيسيين تقدم الجنود الفرس في ممر أنوبيا، قاموا بالتخلي عن مواقعهم۔ أما ليونيدياس فقد أمر بعودة الجنود القادمين من دول مدن أخرى أيضاً۔ ووفقاً للأسطورة فقد واصل الحرب مستخدما لذلك 300 جندي سبارطي وجنود من منطقة طيبيا، ولكنهم قتلوا جميعا۔ وعلى الرغم من ذلك فإن موتهم لم يكن عبثاً حيث وفروا وقتاً للقوى الأمنية لكي تتم إستعداداتها۔

الإضافات المتعلقة

التشكيلات السلامية اليونانية و المقدونية

التشكيلة السلامية التي كانت في عهد اليونانيون القدماء كانت عبارة عن تشكيلة عسكرية تكتيكية تتألف من المشاة الثقيلة۔

جندي الهوبليت اليوناني ،القرن، الـ 5 ق۔م

ينتمي إلى المشاة الثقيلة في عهد اليونان القديمة۔

المقاتل الفارسي، القرن الـ 5 ق۔م

كان الرماة الممتازون هم الأعضاء المهيبون في الجيش الفارسي القديم۔

حاكم فارسي، القرن الـ 5 ق۔م

أصبح الملوك الفرس القدماء مشهورين بسبب حجم إمبراطوريتهم وغنى خزينتهم۔

معركة ماراثون، 490 ق۔م

تم تخليد ذكرى الإنتصار المبهر لجنود الهوبليت اليونانيون على الفرس عن طريق جري الماراثون أيضاً۔

سفينة حربية من العصر الآشوري

سفينة حربية آشورية، سفينة شراعية كبيرة مُزودة بصفين من المجاديف على كل جانب مع وجود مقدمة حادة مدببة، تم استخدامها من قبل عدة شعوب في القرون القديمة۔

جسر عائم فارسي، القرن الـ 5 ق۔م

لقد بنى داريوس الأول و خشايار الأول أيضا جسرا عائما على مضيق البوسفور لكي يستعمل من قبل جيشه الكبير۔

معركة سالاميس، 480 قبل الميلاد

يعود الفضل في نجاح الأسطول اليوناني الى تكتيته الممتاز، والى سرعة سفنه ومناوراتها۔

الطبوغرافيا التاريخية، معارك، التاريخ العالمي

ضع مواقع المعارك البارزة في التاريخ على الخارطة الفارغة۔

الإمبراطوريات الأسطورية القديمة

تم بناء (وتدمير) العديد من الإمبراطوريات الأسطورية على مدى التاريخ۔

معركة إسوس، 333 ق۔م

قام جيش الإسكندر الأكبر المقدوني في المعركة بإلحاق هزيمة نكراء على جيش داريوش الثالث الفارسي ذو التعداد الأكبر۔

Added to your cart.