سلتك فارغة

شراء

الكمية: 0

المجموع: 0,00

0

معركة ماراثون، 490 ق۔م

معركة ماراثون، 490 ق۔م

تم تخليد ذكرى الإنتصار المبهر لجنود الهوبليت اليونانيون على الفرس عن طريق جري الماراثون أيضاً۔

التاريخ

ملصقات

الماراثون, داريوس, داريوس الأول, معركة, ساحة المعركة, الهوبليت, اليونانيون, الفرس, هلس, حملة عسكرية, التاريخ العسكري, حرب, ملتيادس, هيرودوتوس, أسطول بحري, سلاح الفرسان, تشكيلات سلامية, حالة حرب, جيش, العصور القديمة, تاريخ

الإضافات المتعلقة

مشاهد

ساحة معركة ماراثون

  • الجيش اليوناني
  • المعسكر اليوناني
  • السفن الحربية الفارسية
  • الجيش الفارسي
  • المعسكر الفارسي
  • الشمال

أحداث المعركة

المرحلة الأولى 490 ق۔م –آب؟، أيلول؟

كان يقف عشرة آلاف محارب أثيني و ألف محارب بلاتي مقابل حوالي العشرون ألف من جنود الفرس في سهل الماراثون۔\nكان لدى اليونانيون جنود مشاة من الهوبليت الثقيلة فقط۔ بينما تكون معظم الجيش الفارسي من المشاة و الفرسان الرماة، ولكنهم بسبب نوع عتادهم لم يكونوا يستطيعون المحاربة بشكل جيد في المعارك القريبة۔ حتى أن الفرسان لم يشاركوا كلياً في المعركة۔ في البداية قام الجنود الهوبليت بمهاجمة القوات الفارسية و خصوصاً فرسانهم بحيث أعاقوهم من النزول إلى الشاطىء بشكل منظم و تشكيلهم لصفوفهم القتالية۔

المرحلة الثانية 490 ق۔م –آب؟، أيلول؟

بحسب الوصف الأكثر شيوعاً و قبولاً للمعركة فأن اليونانيون قد إستخدموا إستراتيجية مالتيديس التي كانت تعتمد على ما يدعى بالصفوف المنهارة۔ حيث أن الصفوف المتوسطة اليونانية بدأت بالفرار من أمام الجبهة الأمامية للجيش الفارسي الذي كان يتضمن أبرز المحاربين و الذي دخل إلى المصيدة معتقداً أنه على وشك الإنتصار۔ لكن الفرس لم يستطيعوا شق الجيش اليوناني كما أن الأطراف اليونانية بدأت بالإنقضاض عليهم۔ بدأ الطرف اليميني و اليساري للفرس بالهرب عائداً بإتجاه السفن۔

المرحلة الثالثة 490 ق۔م –آب؟، أيلول؟

تم إكمال الطوق حول الفرس في المصيدة بحيث تم تطويق كامل الخطوط الأمامية للوسط الفارسي۔ لم يستطع الخروج من الطوق إلا القليلين۔ في المعركة التي حدثت بين الجنود القريبين من بعضهم إستطاع جنود الهوبليت الإستفادة من إستراتيجيتهم و نوع سلاحهم و كيفية قتالهم و هكذا إستطاعوا التفوق على عدوهم۔ معظم الفرس فقدوا حياتهم في المعركة أما الذين إستطاعوا الفرار فقد عادوا إلى السفن۔

المرحلة الرابعة 490 ق۔م –آب؟، أيلول؟

قام قسم من اليونانيين بملاحقة الفرس الفارين۔ و حاولوا حرق السفن و بحسب الروايات فقد إستطاعوا السيطرة على سفينتين فارسيتين۔ حاول الفرس الوصول إلى أثينا الغير محمية عن طريق إستدارتهم حول خليج سونيون۔ عندما رأى جنود الهوبليت هذا قاموا بالعودة مسرعين إلى أثينا۔ و حسب الأسطورة فقد قاموا بإرسال ساعي إلى أثينا كان يحمل نبأ الإنتصار و نبأ إقتراب الفرس من المدينة و الذي إستطاع الوصول راكضاً قبل وصول الفرس۔ –هذا ما سمي بجري الماراثون

الرواية

المرحلة الأولى 490 ق۔م –آب؟، أيلول؟

كان يقف عشرة آلاف محارب أثيني و ألف محارب بلاتي مقابل حوالي العشرون ألف من جنود الفرس في سهل الماراثون۔\nكان لدى اليونانيون جنود مشاة من الهوبليت الثقيلة فقط۔ بينما تكون معظم الجيش الفارسي من المشاة و الفرسان الرماة، ولكنهم بسبب نوع عتادهم لم يكونوا يستطيعون المحاربة بشكل جيد في المعارك القريبة۔ حتى أن الفرسان لم يشاركوا كلياً في المعركة۔ في البداية قام الجنود الهوبليت بمهاجمة القوات الفارسية و خصوصاً فرسانهم بحيث أعاقوهم من النزول إلى الشاطىء بشكل منظم و تشكيلهم لصفوفهم القتالية۔

المرحلة الثانية 490 ق۔م –آب؟، أيلول؟

بحسب الوصف الأكثر شيوعاً و قبولاً للمعركة فأن اليونانيون قد إستخدموا إستراتيجية مالتيديس التي كانت تعتمد على ما يدعى بالصفوف المنهارة۔ حيث أن الصفوف المتوسطة اليونانية بدأت بالفرار من أمام الجبهة الأمامية للجيش الفارسي الذي كان يتضمن أبرز المحاربين و الذي دخل إلى المصيدة معتقداً أنه على وشك الإنتصار۔ لكن الفرس لم يستطيعوا شق الجيش اليوناني كما أن الأطراف اليونانية بدأت بالإنقضاض عليهم۔ بدأ الطرف اليميني و اليساري للفرس بالهرب عائداً بإتجاه السفن۔

المرحلة الثالثة 490 ق۔م –آب؟، أيلول؟

تم إكمال الطوق حول الفرس في المصيدة بحيث تم تطويق كامل الخطوط الأمامية للوسط الفارسي۔ لم يستطع الخروج من الطوق إلا القليلين۔ في المعركة التي حدثت بين الجنود القريبين من بعضهم إستطاع جنود الهوبليت الإستفادة من إستراتيجيتهم و نوع سلاحهم و كيفية قتالهم و هكذا إستطاعوا التفوق على عدوهم۔ معظم الفرس فقدوا حياتهم في المعركة أما الذين إستطاعوا الفرار فقد عادوا إلى السفن۔

المرحلة الرابعة 490 ق۔م –آب؟، أيلول؟

قام قسم من اليونانيين بملاحقة الفرس الفارين۔ و حاولوا حرق السفن و بحسب الروايات فقد إستطاعوا السيطرة على سفينتين فارسيتين۔ حاول الفرس الوصول إلى أثينا الغير محمية عن طريق إستدارتهم حول خليج سونيون۔ عندما رأى جنود الهوبليت هذا قاموا بالعودة مسرعين إلى أثينا۔ و حسب الأسطورة فقد قاموا بإرسال ساعي إلى أثينا كان يحمل نبأ الإنتصار و نبأ إقتراب الفرس من المدينة و الذي إستطاع الوصول راكضاً قبل وصول الفرس۔ –هذا ما سمي بجري الماراثون

الإضافات المتعلقة

معركة سهول كاتالونيا (451)

أوقف الجيش الروماني بقيادة فلافيوس أتيوس غزو الهون بقيادة الملك أتيلا

الإمبراطوريات الأسطورية القديمة

تم بناء (وتدمير) العديد من الإمبراطوريات الأسطورية على مدى التاريخ۔

قصة سيدنا موسى

هذه قصة ولادة سيدنا موسى عليه السلام وأعماله الأساسية۔

هيكل سليمان، القدس، القرن الـ 10 ق۔م

أصبح الهيكل (الكنيسة) الذي بناه الملك سليمان أحد أهم معالم فن العمارة اليهودية۔

معركة غوغاميلا )331 ق۔م(

المعركة التي اعتبرت تحفة تكتيكية، كانت تعني النصر الحاسم للإسكندر الأكبر ضد بلاد فارس۔

المسرح اليوناني القديم، مسرح ديونيسوس، أثينا، القرن الـ 4 ق۔م

كان المسرح ذو الشكل المميز والوسائل الصوتية الممتازة واقعاً على جانب المدينة الإغريقية...

مخيم عسكري روماني في القرون القديمة

أنشأت الأمبراطورية الرومانية خلال توسعها المستمر قلاعاً عسكرية في المناطق التي قامت بغزوها۔

قبر توت عنخ آمون –القرن الـ 14 ق۔م–

كان قبر الفرعون المصري واحد من أعظم الاكتشافات الأثرية في القرن الـ 20 ۔

Added to your cart.