سلتك فارغة

شراء

الكمية: 0

المجموع: 0,00

0

السفن الشراعية

السفن الشراعية

طراز سكونر للسفن الشراعية غالباً ما استعمل للأغراض التجارية و قد تم تصميمه في هولندا في القرن السابع عشر۔

تكنولوجيا، الإقتصاد المنزلي

ملصقات

مركب شراعي, سفينة, طراز باروكي, سكونر, ملاحة, العصر الحديث, النقل المائي, شراع مساعد, أشرعة, السفن التجارية, سفينة حربية, مرساة, متراس, عارضة السفينة, جسم السفينة, مجرفة موجهة, مؤخرة السفينة, سلم حبلي, شراع المؤخرة, السارية الخلفية, الصاري الرئيسي, شراع الوسط, السارية الأمامية, الشراع المربع, الذراع, صارية المقدمة, شراع القارب, الشراع القمي, اتجاه الرياح, إبحار, تجارة, تاجر, نقل, حالة حرب, تقنية

الإضافات المتعلقة

مشاهد

سكونر

من المعتقد أن طراز سكونر للسفن قد ظهر في هولندا في القرنين السادس و السابع عشر۔ عاشت نهضتها في الولايات المتحدة الأمريكية في القرن الثامن عشر بينما عاشت أوج إزدهارها في القرن التاسع عشر في إنجلترا۔ استعملت كسفينة تجارية و لكنها أثبتت جدارتها في المجال الحربي أيضاً حيث كانت السكونر سريعة و سهلة القيادة۔

الأنواع الأولى للسكونر كانت ذات جسم رفيع و حجمها إعتيادي۔ طولها من دون المقدمة الأمامية كان حوالي من ثلاثين إلى أربعين متراً بينما عرضها حوالي سبعة إلى عشرة أمتار و كان الوزن الذي تستطيع حمله حوالي مئتي طن۔ في البداية كان لها صاريتان فقط۔ الصاري الأمامي الذي ظهر فيما بعد كان أقصر من الذي سبقه ، و بناء المقدمة و المؤخرة لاحقاً أصبح تقريباً في نفس مستوى الجسم۔

كان نظام أشرعة السكونر بسيطاً و سهل الإستخدام۔ وضعوا على الصاريتين أشرعة مقطعة و من ثم وضعوا عليه أشرعة أمامية۔ تم تثبيت الشراع الأمامي المثلث على الصارية الأمامية البارزة۔

الرسوم المتحركة

  • المقدمة
  • المرساة
  • المتراس
  • العارضة
  • الجسم
  • نافذة الحجرة
  • الموجه
  • المؤخرة
  • سلم حبلي
  • قمة الصاري
  • شراع المؤخرة
  • صارية المؤخرة
  • حبال السفينة
  • الصاري الرئيسي
  • شراع الوسط
  • الصاري الأمامي
  • الشراع المربع
  • عارضة الشراع
  • شراع المقدمة
  • صارية المقدمة
  • صارية المقدمة
  • المقدمة
  • المرساة
  • المتراس
  • العارضة
  • الجسم
  • الموجه
  • المؤخرة
  • المقود
  • شراع القارب
  • سلم حبلي
  • حامل الشراع
  • الشراع الثاني
  • الصاري الرئيسي
  • حبال السفينة
  • الصاري الأمامي
  • قمة الصاري
  • شراع المقدمة

السفن الشراعية

  • طراز باروكي - يعتقد أنه تم بناء هذا النوع من السفن في القرنين الثامن و التاسع عشر، و قد إنتشر في القرنين التاسع عشر و العشرين۔ هو آخر نوع للسفن التجارية الشراعية۔
  • سكونر - يعتقد أنه تم بناء هذا النوع من السفن في القرنين السادس عشر و السابع عشر في هولندا۔ كان أوجها في القرن التاسع عشر۔

كانت السفن الشراعية تحتوي فقط على منصات مربعة كتلك التي بناها المصريون و الإغريق و الرومان و الفايكنج۔ لا يمكن استخدام هذا النوع من الإبحار بشكل فعال إلا في اتجاه خلفي، و لم يكن من الممكن التحرك بسرعة أكبر من سرعة الرياح۔ عندما كانت ظروف الرياح غير مواتية للإبحار، كان يتم دفع هذه السفن بالقوة البشرية بمساعدة المجاذيف۔

تسمح الأشرعة الأكثر تعقيداً للسفن الشراعية بالتحرك بشكل أسرع في الرياح المتقاطعة أيضاً، في الواقع يمكنها ان تتجاوز سرعة الريح۔

يمكن لهذه السفن أن تتقدم إلى الأمام في اتجاه معاكس أيضاً۔ ينبغي على السفينة أن تتعرج عندما تبحر بعكس اتجاه الريح۔

طراز باروكي

يعود ظهور الطراز الباروكي للقرن الثامن عشر۔ حيث استعملت البحرية الملكية الإنجليزية هذا المصطلح لتمييزها عن بقية سفنها الشراعية۔ كما يعود إنتشار الطراز الباروكي للسفن للفترة الإنتقالية بين القرن التاسع عشر و القرن العشرين۔ إستبدلت السفن البخارية لهذا النوع من السفن في المحيطات۔ كانت سريعة و قوية بسبب نمط تشكيل هيكلها۔ إستعملت أكثر الأحيان للأغراض التجارية۔

كان الطراز الباروكي الشراعي رفيعاً و أكبر حجماً من السكونر۔ طوله كان مختلفاً غالباً ما زاد عن الأربعين متراً من دون المقدمة البارزة، و وصل في بعض الأحيان إلى ثمانين متراً لكن المعدل كان ما بين خمسين و ستين متراً و رافق هذا عرض من ثمانية إلى أربعة عشر متراً۔ إستطاعة تحملها كانت عدة آلاف طن۔ كانت تحتوي على الأقل على ثلاثة صواري۔ كما في السكونر مؤخرة و مقدمة السفينة لم تعل كثيراً عن جسم السفينة۔

كانت أشرعة الطراز الباروكي مركبة۔ وضعوا على الصواري أشرعة عرضية يقل عرضها بإتجاه الأعلى۔ بينما في المقدمة وضعوا شراعاً مثلثاً كما في السكونر، أما في الخلف فقد تم وضع شراع خلفي۔

الإبحار بعكس الريح

  • إتجاه الريح

القوى المؤثرة

  • القوة الضاغطة - قوة الهواء المؤثرة على الأشرعة۔
  • القوة المؤثرة من الجانب - هي المكون العمودي على القوة الضاغطة بإتجاه السير۔
  • قوة الدفع - هو مكون القوة الضاغطة بإتجاه السير۔
  • مقاومة الماء - هو المكون المعاكس للقوة الضاغطة بإتجاه السير، لهذا السبب تسبح السفينة نحو الأمام و ليس إلى الجانب۔

تسمح الأشرعة الحديثة للسفن بالحفاظ على استقلالها عن اتجاه الرياح، بما في ذلك الرياح المعاكسة الخفيفة أيضاً۔ تكون السفن قادرة على التحرك نحو الأمام لأن الضغط الجوي يكون أقل على الجانب المواجه للرياح مما هو عليه على الجانب الآخر۔ تعمل جميع الأنظمة الشراعية بنفس الطريقة۔ يولد فرق الضغط قوى عمودية على سطح الشراع بشكل دائم۔ عادة لا يتوافق هذا الإتجاه مع المسار المرغوب فيه للسفينة، لكن ذلك لا يشكل مشكلة، حيث يمكن حل القوة الهوائية في مكونين: مكون موازٍ للحركة و آخر مكون عمودي على المكون الآخر۔ يقوم المكون الموازي، الذي يشير إلى القوس، بتحريك السفينة نحو الأمام، في حين أن العنصر الآخر، الذي يشير إلى جانب السفينة، مقابل لمقاومة الماء، و يمنع السفينة من التحرك جانبياً۔ إن الإختلاف في الضغط على جانبي الإبحار سببه تغيير الشراع نفسه لسرعة و اتجاه الرياح۔

وفقاً لمبدأ برنولي، فإن تغيير السرعة يصاحبه دائماً تغيير في الضغط أيضاً۔ و مع ذلك، لا يكفي هذا المبدأ لشرح كيفية عمل الأشرعة، فهناك بعض العوامل الأخرى التي تلعب دوراً مهماً في هذه العملية، مثل الإحتكاك بين طبقات الهواء، و تشكيل الدوامات، و موضع الأشرعة۔ هذه الظاهرة تشبه إلى حد بعيد الرفع الديناميكي الهوائي الذي يمكن ملاحظته على أجنحة الطائرات۔ و مع ذلك، فإن تدفق الرياح حول الأشرعة معقد لدرجة أنه لا يمكن تصميمه إلا بواسطة أجهزة الكمبيوتر الأكثر تقدماً۔ تم دحض الكثير من مبادئ الديناميكا الهوائية المستخدمة في أواخر القرن العشرين فقط بفضل التحقيقات العلمية التي أجريت مع التكنولوجيا الحديثة۔ على مدى عدة قرون، كان بإمكان البحارة بناء معارفهم على تجاربهم فقط بدلاً من النتائج العلمية۔

الرواية

من المعتقد أن طراز سكونر للسفن قد ظهر في هولندا في القرنين السادس و السابع عشر۔ عاشت نهضتها في الولايات المتحدة الأمريكية في القرن الثامن عشر بينما عاشت أوج إزدهارها في القرن التاسع عشر في إنجلترا۔ استعملت كسفينة تجارية و لكنها أثبتت جدارتها في المجال الحربي أيضاً حيث كانت السكونر سريعة و سهلة القيادة۔

يعود ظهور الطراز الباروكي للقرن الثامن عشر۔ حيث استعملت البحرية الملكية الإنجليزية هذا المصطلح لتمييزها عن بقية سفنها الشراعية۔ كما يعود إنتشار الطراز الباروكي للسفن للفترة الإنتقالية بين القرن التاسع عشر و القرن العشرين۔ إستبدلت السفن البخارية لهذا النوع من السفن في المحيطات۔ كانت سريعة و قوية بسبب نمط تشكيل هيكلها۔ إستعملت أكثر الأحيان للأغراض التجارية۔

الأنواع الأولى للسكونر كانت ذات جسم رفيع و حجمها إعتيادي۔ طولها من دون المقدمة الأمامية كان حوالي من ثلاثين إلى أربعين متراً بينما عرضها حوالي سبعة إلى عشرة أمتار و كان الوزن الذي تستطيع حمله حوالي مئتي طن۔ في البداية كان لها صاريتان فقط۔ الصاري الأمامي الذي ظهر فيما بعد كان أقصر من الذي سبقه ، و بناء المقدمة و المؤخرة لاحقاً أصبح تقريباً في نفس مستوى الجسم۔

كان الطراز الباروكي الشراعي رفيعاً و أكبر حجماً من السكونر۔ طوله كان مختلفاً غالباً ما زاد عن الأربعين متراً من دون المقدمة البارزة، و وصل في بعض الأحيان إلى ثمانين متراً لكن المعدل كان ما بين خمسين و ستين متراً و رافق هذا عرض من ثمانية إلى أربعة عشر متراً۔ إستطاعة تحملها كانت عدة آلاف طن۔ كانت تحتوي على الأقل على ثلاثة صواري۔ كما في السكونر مؤخرة و مقدمة السفينة لم تعل كثيراً عن جسم السفينة۔

كان نظام أشرعة السكونر بسيطاً و سهل الإستخدام۔ وضعوا على الصاريتين أشرعة مقطعة و من ثم وضعوا عليه أشرعة أمامية۔ تم تثبيت الشراع الأمامي المثلث على الصارية الأمامية البارزة۔

كانت أشرعة الطراز الباروكي مركبة۔ وضعوا على الصواري أشرعة عرضية يقل عرضها بإتجاه الأعلى۔ بينما في المقدمة وضعوا شراعاً مثلثاً كما في السكونر، أما في الخلف فقد تم وضع شراع خلفي۔

الإضافات المتعلقة

سفينة حربية إنكليزية ، القرن الـ 18

كانت السفن الحربية الشراعية الإنكليزية من بين أفضل السفن بين القرنين الـ 17 و الـ 19 ۔

الرحلة الأولى للكابتن كوك

أثبتت رحلة جيمس كوك الأسطورية حول العالم أنها ذات قيمة هائلة للعلم۔

تاريخ الهجرة البشرية

بدأت هجرة أعداد كبيرة من البشر في العصور القديمة۔

أدوات الملاحة من الماضي

تم اختراع العديد من الأدوات البارعة على مر القرون للمساعدة في الملاحة البحرية۔

المركب الشراعي المصري في القرون القديمة

لقد كانت السفن النهرية والبحرية للمصريين القدماء عبارة عن مراكب شراعية مزودة بمجاذيف وسارية۔

ناقلة نفط

ظهرت ناقلات النفط في أواخر القرن الـ 19، تعد اليوم واحدة من أكبر السفن۔

قطمران بولينيزي

سافر سكان بولينيزيا مسافات بعيدة بواسطة سفنهم ذات التصميم المميز۔

قوانين نيوتن في الحركة

توضح الرسوم المتحركة قوانين نيوتن الثلاثة في الحركة و التي أحدثت ثورة في الفيزياء۔

رحلة داروين الأسطورية

حدثت رحلة تشارلز داروين المشهورة على سفينة البيغل الشراعية، و قد لعبت دوراً حاسماً في تطوير نظرية التطور۔

السانتا ماريا، القرن الـ 15

سفينة كريستوفر كولومبوس ذات الثلاثة سواري التي حملت اسم (القديسة ماريا)، كانت حاملة الراية في سفرته الصانعة للعهد الجديد۔

مدفع بحري، القرن الـ 17

بعد عمليات الغزو البري ظهرت المدافع في الحروب البحرية أيضاً۔

دار الأوبرا – سيدني، 1973 –

دار أوبرا سيدني هي إحدى أكثر دور الأوبرا تميزاً في العالم بسبب شكلها و موقعها۔

كوينكويرم، القرن الـ 3 ق۔م

كانت السفينة الحربية الشراعية ذات المجاذيف العديدة هي السفينة المميزة للعهد الهيلنيتي۔

معركة طرف الغار، 1805

في المعركة التي تم خوضها خلال معارك نابليون قام الأسطول الإنكليزي بالإنتصار على الأسطول الفرنسي الإسباني۔

كفاح هولندا مع البحر، القرن السابع عشر

خاض سكان الجزء الشمالي من هولندا في العصور الوسطى و العصر الحاضر معارك ناجحة ضد البحر۔

سفينة حربية من العصر الآشوري

سفينة حربية آشورية، سفينة شراعية كبيرة مُزودة بصفين من المجاديف على كل جانب مع وجود مقدمة حادة مدببة، تم استخدامها من قبل عدة شعوب في القرون القديمة۔

السفينة التجارية الشراعية اليونانية في القرون القديمة

استطاع اليونانيون القدماء بواسطة سفنهم الشراعية أن يسيطروا على خطوط التجارة البحرية التي كانت تحت سيطرة الفينيقيين من قبلهم۔

المراكب الشراعية العربية التقليدية - السنبوك

أكبر مركب شراعي عربي كان يستخدم للأغراض التجارية خصوصاً في الخليج العربي۔

سفينة الفايكينغ، القرن الـ 10

قطع بناؤو السفن و البحارون مسافات كبيرة في البحار و الأنهار۔

الاستعمار الأوروبي للأمريكيتين –حتى عام 1763 م–

قررت العديد من الدول الأوروبية استعمار العالم الجديد و هذا ما جعل أمريكا قارة ملونة۔

سفينة بخارية، 1846

دخلت أول سفينة بخارية الخدمة في المجر في عام 1846 م۔

التيتانيك، 1912

الـ آر إم إس تيتانيك كانت في بداية القرن ال 20 أكبر سفينة ناقلة للركاب۔

Added to your cart.